الموقع تجريبي وغير رسمي
بالشكل والمحتوى، نطمع بآرائكم
الصفحة الرئيسية > الأخبار > > أخبار زنار > ورشة عمل إطلاق نظام التراخيص الالكتروني "تراخـيـص" 22 نوفمبر, 2017 06:38 م

ورشة عمل إطلاق نظام التراخيص الالكتروني "تراخـيـص"

Tarakhees kick-off workshop

الثلاثاء -19/7/2011


ورشة عمل إطلاق نظام التراخيص الالكتروني "تراخـيـص"

اول نظام مؤتمت ويدعم بالكامل عمليات الحكومة الالكترونية


عقدت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اليوم ورشة عمل خاصة بإطلاق النظام المؤتمت للادارة العامة للتراخيص ضمّت عددا من مسؤولي الوزارة كان بينهم وكيل الوزارة المهندس سليمان الزهيري والسيد أحمد منيزل القائم بأعمال مدير عام التراخيص ومستشار الوزير في الحكومة الإلكترونية د. مصطفى جرار وعددا من المدراء العامين ورؤساء الفروع في قسم التراخيص في كافة محافظات الضفة الغربية، حيث رحّب القائم بأعمال مدير عام التراخيص بالحضور وأعرب عن أمله في أن يلقى برنامج "تراخيص" رضا القائمين عليه بما يخدم ويسهّل على المعنيين في إنشاء الرخص بالسرعة الممكنة.

وافتتح وكيل الوزارة المهندس سليمان الزهيري الورشة آملا أن يتم تلقي الخدمات للمواطنين والمعنيين بإنشاء رخص بسهولة وسرعة، موضحا ان هناك حوالي 50 نوعا من الرخص تتطلب الحصول عليها بعد المرور على الكثير من الإدارات للحصول على الموافقات وأكد ان الانتقال الى المرحلة الجديدة من الرخص سيسهل عمل كل دائرة وأضاف أن هذا النظام يتمتع بالقدرة على أرشفة المعلومات بحيث يتم حفظها من الضياع وحمايتها من الاختراق بحيث تصبح آمنة وان النظام سيوفر على موقعه إجابات لأسئلة دون الذهاب الى الوزارة وانما عن طريق فتح الموقع الإلكتروني الخاص بالبرنامج، وأعرب عن أمله ان يصل البرنامج الى قانون عصري بهذا الخصوص واصفا اياها بالمسألة المعقدة التي تحتاج الى اطار قانوني يوفر لها الحماية. وأكد الزهيري ان الحداثة لا تعني بالمطلق الاستغناء عن وظيفة معينة وإنما سيحتاج الى جهد أكبر ونشاط أكبر. وفي نهاية حديثه قدّم م. سليمان زهيري شكر معالي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د. مشهور أبو دقة وجميع العاملين في الوزارة الى الطاقم الفني الذي أنجز هذا المشروع وعلى رأسهم د. مصطفى جرار.

وفي عرضه أكد د. مصطفى جرار مستشار الوزير في الحكومة الإلكترونية أن هذا البرنامج قام به مجموعة من فريق الحكومة الإلكترونية في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وعرّف د. جرار نطام "تراخيص" بأنه صمم للإدارة العامة للتراخيص لأتمتة الخدمات التي تقدمها الدائرة في الوزارة وأعلن أنه أول نظام مؤتمت ومهيأ كليا لعمليات التبادل البيني الإلكتروني "زنار"، موضحا أن هذا النظام يستخدم من موظفي دوائر التراخيص ومدير الدائرة ودوائر الاتصالات والترددات والمستشار القانوني والوكيل كل حسب مهنته وصلاحياته، واعتبر نظام "تراخيص" أول نظام حكومي فلسطيني يدعم بالكامل تقنيات الحكومة الإلكترونية وأنه مهيأ كليا لعمليات التبادل البيني مع المؤسسات الحكومية التي يتم تبادل البيانات معها، مضيفا أن أهميته تبرز من خلال أتمتته لإجراءات مديرية التراخيص والذي بدوره يسهل متابعة الرخص والموافقات عليها بين الدوائر حيث تصبح إلكترونية بدلا من التبادل الورقي كما في الوقت الحاضر والتي تسهل عملية استرجاع البيانات والبحث عن الرخص وتصنيفها حسب (نوع الرخصة، التاريخ، اسم الشركة، رقم الرخصة، ...). وأوضح د. جرار أن "تراخيص" يحتوي عدة نوافذ للمستخدمين كل حسب وظيفته ودوره، بحيث يقوم موظف التراخيص بإنشاء رخصة جديدة وتحميل جميع المرفقات الخاصة بها ثم تمر هذه الرخصة على جميع الأشخاص بالدوائر المختلفة المطلوب موافقتهم عليها بالترتيب حتى تصبح جاهزة للطباعة وتقديمها للجهة المرخصة. وسرد مستشار الوزير الخدمات التي يوفرها بتقديم طلبات التراخيص التي تشمل تقديم طلب رخصة جديدة والتجديد والتعديل بالاضافة الى إدخالها الأرشيف بهدف تكوين قاعدة بيانات للرخص الموجودة ومتابعة طلبات التراخيص بحيث يستطيع مدير دائرة التراخيص ووكيل الوزارة والمستشار القانوني أن يستعرض الرخص التي تحتاج لموافقته لاستكمال الاجراءات، بالاضافة الى متابعة الرخص من خلال الاستعلام عن الطلبات واستعراض الرخص السارية المفعول والمنتهية، موضحا أن خدمة البحث عن الرخص تهدف الى استرجاع البيانات وإعداد التراخيص. وأضاف ان الرؤيا المستقبلية للبرنامج تتمثل في الربط مع وزارة الداخلية والاقتصاد كل حسب صلاحياته وبالتالي التقليل من عدد الوثائق المطلوبة وتمكين المواطنين من تقديم طلبات الترخيص عبر الانتر نت وكذلك تجديدها ومتابعتها.

وخلال عرضها أكدت تمارا بكير عن نظام التراخيص أنه نظام يتبعه إصدارات لاحقة واستعرضت بكير الخدمات التمهيدية لإنجاز "تراخيص" بتحليل خدمات دائرة التراخيص في الوزارة وتصميم وبناء قاعدة بيانات خاصة بإدارة التراخيص وبناء جزء من قواعد البيانات الخاصة بوزارتي الداخلية والاقتصاد يحاكي الواقع الأصلي لهذه القاعدة وبناء بوابة نظام التراخيص التي تغطي مجموعة من اجراءات مديريات التراخيص. حيث ناقش الحضور حول تسلسل الموافقات التي يحتاجها المواطن بحيث تعمل على تسهيل معاملات الرخص واجراءاتها وتطرقوا الى بعض المشاكل التي قد يواجهونها وسبل التغلب عليها. وقد لحقت هذه الورشة تدريب عملي لكافة موظفي مكاتب دائرة التراخيص في محافظات الوطن وأصحاب العلاقة تشرح فيه آلية استخدام البرنامج بما يسهل على الموظفين وجميع المستخدمين مستقبلا. وفي نهاية الورشة تم اطلاق النسخة الأولى من النظام "الاصدار المرشح" والذي سيتم توفيرة عن طريق الانترنت من خلال الرابط التالي http://tarakhees.mtit.pna.ps حيث سيتم البدء باستخدامه في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وكافة مكاتب دائرة التراخيص في محافظات الوطن.