الموقع تجريبي وغير رسمي
بالشكل والمحتوى، نطمع بآرائكم
الصفحة الرئيسية > الأخبار > > أخبار زنار > ورشة عمل إطلاق إطار الحكومة الإلكترونية التبادل البيني "زنّار" 24 يوليو, 2017 09:31 م

ورشة عمل إطلاق إطار الحكومة الإلكترونية التبادل البيني "زنّار"

Zinnar kick-off workshop



ورشة عمل إطلاق إطار الحكومة الإلكترونية التبادل البيني "زنّار"

وزير الاتصالات يطلق مجموعة المواصفات والمعايير اللازمة لبناء الحكومة الإلكترونية


تحت رعاية معالي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د. مشهور أبو دقة تم إطلاق إطار الحكومة الإلكترونية للتبادل البيني "زنّار" وذلك خلال ورشة عمل تم عقدها في قاعة منتزه البيرة بحضور ممثلين عن كافة الوزارات والمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص.

إن زنّار (http://zinnar.pna.ps) هو نتاج عمل اللجنة الوطنية لمعايير التبادل البيني الفلسطيني والمكونة من ستة وزارات ومؤسسات حكومية وهي: وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وزارة الداخلية، وزارة المالية، وزارة الاقتصاد الوطني، سلطة النقد، وجهاز الإحصاء المركزي الفلسطيني. وهو عبارة عن مجموعة من الأطر والمواصفات والمقاييس (Interoperability Framework) التي تحكم عمليات تبادل البيانات إلكترونياً بين المؤسسات الحكومية لضمان تبادل سليم ومتفق عليه للبيانات وبذلك يوفر زنّار البنية التحتية المناسبة لتصميم وبناء خدمات الحكومة الإلكترونية بشكل سليم وفعّال وقابل للتَوسُّع والتطوُّر.

وتأتي تسمية "زنّار" بهذا الاسم من مفهوم ربط الوزارات والمؤسسات الحكومية بعضها ببعض وكونه ينبع من الفلكلور الفلسطيني.

أشاد د. أبو دقة بجهود المؤسسات المشاركة في إطار زنّار من أجل تطوير الأسس والمعايير لبناء خدمات حكومة إلكترونية أفضل لتسهيل حياة المواطنين والشركات. كما وبيّن أبو دقه أن دور الوزارة هو دور تنسيقي مشدداً على ضرورة إتِّباع أسس مفهومة للتخاطب. كما بيّن أهمية إطار زنّار كونه الأساس الأهم لتطوير خدمات حكومية إلكترونية والتي من شأنها تسهيل حياة المواطنين وربط المؤسسات بعضها ببعض وإنجاز المعاملات بأسرع وقت وزيادة الشفافية.

وأوضح د. مصطفى جرار، رئيس اللجنة الوطنية لمعايير التبادل البيني، أن الخدمات الإلكترونية ليست ترفاً بل ضرورة فلسطينية تميزها عن باقي الدول وذلك لمواجهة سياسات الإغلاق التي تتبعها إسرائيل والتقسيم الجغرافي بين الضفة وغزة بالإضافة إلى تسهيل حياه 70% من الشعب الفلسطيني في الشتات بين لاجئين ومغتربين.

كما وقدمت الوزارات الأخرى عدداً من العروض التوضيحية للعديد من المواصفات والمعايير والتي تشكل أجزاء زنّار الخمسة وهي: أنطولوجيا الحكومة الفلسطينية (Government Ontology)، التصنيفات المعيارية (Entity Server)، سجل العناوين الفلسطيني (Address Server)، مكتبة للخدمات والإجراءات الحكومية (Service Repository)، وسجل السجلات الحكومية (Database of State Databases)، بالإضافة إلى عرض عملي لكيفية استخدام زنّار في بناء خدمات الكترونية. هذا وقد تم فتح باب النقاش والاستشارات العامة وذلك خلال الورشة وما بعدها من خلال منتدى النقاش الالكتروني (http://discussion.zinnar.pns.ps) لأخذ آراء واقتراحات جميع المؤسسات في القطاعين العام والخاص.

هذا وأكد د. جرار، أنه ومن خلال إطار العمل " زنار" أصبحت الوزارات في الوقت الحالي مهيأة لإطلاق خدماتها والتي باتت ليست بعيدة المنال، وأن مسؤولية تقديم الخدمات تقع على عاتق الوزارات نفسها وليس على عاتق وزارة الاتصالات كون دورها يقتصر على التنسيق والاستشارة.

في الجلسة الختامية أثنت الوزارات على هذا الإنجاز وأوصى المشاركون بتبني المواصفات والمعايير من قبل جميع المؤسسات الحكومية الأمر الذي لا يقتصر فقط على الخدمات الإلكترونية بل يشمل استخدامه في مواصفات البرمجيات الجديدة التي يتم بناءها داخل الوزارات. كما وأوصى المشاركون بضرورة عقد مثل هذه اللقاءات لكل وزارة على حده لتهيئة الأجواء وبناء القدرات داخل كل مؤسسة.

ومن الجدير ذكره أيضاً أن زنّار يمثل أحد الأطر الخمسة الضرورية لبناء حكومة إلكترونية والتي هي :الشبكة الحكومية، إطار أمن المعلومات، إطار التبادل البيني"زنّار"، الإطار القانوني، إطار السياسيات، حيث تم الإنجاز المبدئي للشبكة الحكومية وإطار التبادل البيني، وسيطلق قريباً الإطار القانوني وإطار السياسات كما ويجري العمل الحثيث على تجهيز إطار أمن المعلومات بالتعاون مع الحكومة الإستونية.